اجتماعى /ثقافى /علمي /ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحكــام اللامــات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامة شاكر



عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

مُساهمةموضوع: أحكــام اللامــات    الأربعاء أبريل 06, 2011 10:53 pm

في أحكــام اللامــات
واللامات في القرآن الكريم على أنواع كثيرة ، وإنما يعنينا منها ما يتعلق منها بقارئ القرآن وهى ثلاثة أنواع : لام حرف ، ولام فعل ، ولام اسم .
فلام الحرف نوعان :- مظهر ، ومدغم .
فالمظهر يسمى : باللام القمرية .
والمدغم يسمى : باللام الشمسية .
ولام الفعل( ) :
فهذه ثلاثة أنواع .
ولام الاسم هو ثلاثة أنواع : لام اسم موصول ولام اسم مجرد ، ولام اسم الذات جل وعلا .
ولنبين ذلك بياناً شافياً فنقول :
أما لام الحرف فهي لام ( أل ) ، ولها حالتان :
الحالة الأولى : المظهرة :
وتسمى لاماً قمرية ، وتظهر إذا دخلت على حرف من هذه الحروف الأربعة عشر الذي يجمعها قولك ( أبغ حجك وخف عقيمه ) ، وهي : ( الهمزة ، والباء ، والغين ، والحاء ، والجيم ، والكاف ، والواو، والخاء ، والفاء ، والعين ، والقاف ، والياء ، والميم ، والهاء ) إذا دخلت لام ( أل ) على أي حرف من هذه الأحرف الأربعة عشر نُطق بها مُظهرة وسميت : لاماً قمرية مظهرة واجبة أعني ظهوراً واجباً .
ولنضرب لكل حرف مثالاً أو مثالين لتقيس ما غاب على ما حضر :-
الهمز : ( الأمر ، الآن خفف الله عنكم ) .
الباء : ( البرق ، الباطل ) .
الغين : ( الغنى ، الغفور ) .
الحاء : ( الحكيم ، الحميد ، الحر ) .
الجيم : ( الجنة ، الجبار ) .
الكاف : ( ذا الكفل ، الكريم ) .
الواو: ( الوالي ، الودود ) .
الخاء : ( الخالق ، الخبير ) .
الفاء : (الفقراء ، الفتاح ) .
العين : ( العليم ، العزة ) .
القاف : ( القدوس – القادر ) .
الياء Sad اليم ، اليمين ).
الميم Sad المجيد ، الملك ).
الهاء Sad شرب الهيم ، قل إن الهدى ) .
والسبب في ظهور لام ( أل ) عند هذه الأحرف بُعد المَخرج بينهما ، وسميت لاماً قمرية لأن بين اللام وبين أي حرف من هذه الأحرف بوناً بعيداً كما أن الشمس تعطي ضياءها للقمر وبينهما بون بعيد .
النوع الثاني : اللام الشمسية :
وتدغم في الحروف الباقية ، ولنضرب لكل حرف مثلاً أو مثالين لتقيس ما غاب على ما حضر : -
الطاء : ( الطلاق مرتان ، والطيبات للطيبين ) .
والثاء : ( النجم الثاقب ، أيه الثقلان ) .
الصاد : ( الصلاة ، الصابرين ) .
الراء : ( الرحمن ، الراكعون ) .
التاء : ( التواب ، التائبون ) .
الضاد : ( الضالين ، فقال الضعفاء ) .
الذال : ( الذاكرين ، آلذكرين ) .
النون : ( النعيم ، رب الناس ) .
الدال : ( الدار الآخرة ، يوم الدين ) .
السين : ( السيئات ، لايحب الله الجهر بالسوء ) .
الظاء : ( الظلمات ، الظالمين ) .
الزاي : ( الزكاة ، كتبنا في الزبور ) .
الشين : ( وقليل من عبادي الشكور ، وسنجزي الشاكرين ) .
اللام : ( الليل ، اللطيف ) .
وتسمى هذه الأنواع كلها لاماً شمسية مدغمة ولو شئت قلت : إدغام متقاربين صغير إلا في اللام مع اللام فإنك تقول إدغام مثلين صغير ، وإنما أدغمت اللام في هذه الحروف لقرب مخرجها .
وأما اللام الفعلية :
فهي نحو: ( قلنا ، عملنا ، التقى ، قل نعم ) وكلها ظاهرة إلا إذا جاء بعدها راء أو لام ولذا لما قال صاحب التحفة :-
وأظْـهِـرَنَّ لاَمَ فِـعْـلٍ مُطْلَـقَـا
فِي نَحْوِ قُلْ نَعَـمْ وَقُلْنَـا وَالْتَقَـى

ولما وكانت لام الفعل مدغمة مع اللام والراء قلت :
وأظهرن لام فعل مطلقا
إلا كقل رب وبل لا صدقا

ولم نر الإمام ابن الجزري تعرض لهذا النوع من اللامات .
وأما لام الاسم المجرد :
فهو نحو( ليل ، ولباس ، ولقاء ) فهذا يسمى لام اسم مجرد .
وأما الاسم الموصول:
فهو نحو( الذي ، واللذان ، واللائي ، والتي ، واللتان ) وقس على ذلك إن سئلت عنه قلت : لام اسم موصول .
وهذان النوعان نبه عليهما أشياخنا .
وفي لام ( أل ) ولام الفعل قال صاحب التحفة :
لِـلاَمِ أَلْ حَـالاَنِ قَبْـلَ الأَحْـرُفِ
أُولاَهُمَـا إِظْهَـارُهَـا فَلْتَـعْـرِفِ

قَبْلَ ارْبَعٍ مَعْ عَشْـرَةٍ خُـذْ عِلْمَـهُ
مِنِ ابْـغِ حَجَّـكَ وَخَـفْ عَقِيمَـهُ

ثَانِيهِمَـا إِدْغَامُهَـا فِــي أَرْبَــعِ
وَعَشْـرَةٍ أَيْضًـا وَرَمْزَهَـا فَــعِ

طِبْ ثُمَّ صِلْ رُحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ
دَعْ سُوءَ ظَـنٍّ زُرْ شَرِيفًـا لِلْكَـرَمْ

وَالـلاَّمُ الاُولَـى سَمِّهَـا قَمَـرِيَّـهْ
وَاللاَّمَ الاُخْـرَى سَمِّهَـا شَمْسِيَّـهْ

وأظْـهِـرَنَّ لاَمَ فِـعْـلٍ مُطْلَـقَـا
فِي نَحْوِ قُلْ نَعَـمْ وَقُلْنَـا وَالْتَقَـى

ولم يتعرض رحمه الله لِلام الاسم المجرد ، ولا للام الاسم الموصول .
أما لام الاسم الذاتي( ):
فتعرض لها الإمام ابن الجزري ولها حالتان : إما مرققة إذا كانت بعد كسر ، وإما مفخمة إذا كانت بعد ضم أو فتح .
تقول إن سئلت عنها : لام الاسم الذاتي مرققة أو لام الاسم الذاتي مفخمة .
قال ابن الجزري رضي الله عنه :-
وَفَخِّـمِ الــلاَّمَ مِــنِ اسْــمِ الـلَّـهِ
عَـنْ فَتْـحِ أوْ ضَــمٍّ كَعَـبْـدُ الـلَّـهِ

وقوله : ( عن فتح أو ضم ) أي بعد فتح أو ضم فـ ( عن ) بمعنى بعد .
هذا ما يحتاج القارئ معرفته من أنواع اللامات والله أعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحكــام اللامــات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب عائلة العزازى :: الفئة الأولى :: واحة القران الكريم :: قران كريم-
انتقل الى: